أخبار العالم

مصر: منع زيارة السجون بعد وفاة مرسي(تفاصيل)

قالت مصادر حقوقية مصرية إن السلطات ألغت جميع الزيارات بالسجون المصرية لمدة أربعة أيام وذلك حتى يوم السبت المقبل.

يأتي ذلك عشية الإعلان عن وفاة الرئيس محمد مرسي بعد سقوطه مغشيا عليه بقاعة المحكمة، ونقله إلى أحد المستشفيات، وفق النيابة المصرية.

وأفادت المصادر أن هذا الإلغاء يأتي في إطار الإجراءات التي اتخذتها السلطات الأمنية بعد وفاة مرسي، وتحسبا من أي ردود فعل قد تخرج عن السيطرة، في ظل حالة “غليان واسعة” تجتاح السجون بعد وصول خبر وفاة الرئيس.

وفي هذا الإطار، كتب المحامي والحقوقي أسامة بيومي الخبر مقتضبا على صفحته بموقع فيسبوك “منع الزيارة عن جميع السجون حتى يوم السبت القادم”.

وقال الحقوقي أحمد العطار، وهو باحث في التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، إن هذا الإجراء يأتي “تحسبا من وقوع أي اضطرابات داخل السجون بسبب حالة الغضب التي انتابت الجميع من القتل المتعمد للرئيس محمد مرسي”.

وأشار في حديثه للجزيرة نت إلى أن مصلحة السجون قامت بإغلاق كامل لأبواب سجون المنيا وبرج العرب ومنع الأهالي حتى من الاقتراب من السجون، في مشهد يظهر حجم التوتر الحاصل على خلفية التطورات الأخيرة، وهو القرار الذي أصاب الأهالي بالغضب الشديد، لما يلاقونه من عنت في ترتيبات الزيارة والإعداد لها.

وكانت مصادر من داخل اثنين من السجون قد كشفت في وقت متأخر من مساء الاثنين بأن خبر وفاة مرسي كان صادما للمعتقلين، وترك حالة من الحزن الشديد الذي تحول إلى حالة غضب شديد.

وفجر اليوم الثلاثاء، دفن الرئيس الراحل في مقبرة بمدينة نصر شرقي القاهرة، بعد صلاة الجنازة عليه في مستشفى سجن طرة، بحضور زوجته وأولاده وشقيقين له وأحد محاميه.

وتم دفن مرسي بجوار المرشد السابق للإخوان محمد مهدي عاكف الذي توفي في سبتمبر/أيلول 2017 متأثرا هو الآخر بمرضه في السجن.

المصدر : الجزيرة

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: