أخبار العالم

وزير الصحة يجيب على سؤال يتعلق بالطائرة الفرنسية المثيرة للجدل

فيما يخص الطائرة الفرنسية، التي وصلت البلاد مساء 15 مارس الجاري، قال وزير الصحة إن الطائرة وصلت قبل اتخاذ قرار اللجنة الوزارية بحجز كل القادمين إلى البلاد من الخارج، وخاصة المناطق التي انتشر فيها الفيروس، قائلا؛ “لم نكن أولياء بطبعية الحال”.

 

إلى ذلك، قال ولد حامد إن القرارات الحكومية لمكافحة الفيروس كانت “استباقية”، بالنظر  لوقت اتخاذها من ناحية المرحلة الوبائية، وتابع الوزير أنه لا يمكن مواجهة  الفيروس بالنظام الصحي ولا النظام المعلوماتي، مشيرا أن الوسيلة الوحيدة لمواجهة الفيروس هي الالتزام بالتوجيهات والعمل على الوقاية.

 

وشدد الوزير على أن الحكومة اتخذت جملة إجراءات لعدم تكرار ما حصل بخصوص عدم تجاوب الرقم 1155 بالسرعة الكافية، حيث اشتكى طبيب عاين الحالة الأخيرة من تأخر الرد.

 

في سياق متصل، بين وزير الصحة أنه في حال تم تسجيل حالة انتقال محلي سيتم إغلاق  المستشفيات، على أن توضع الحواجز؛ لضمان عدم  اختلاط المشتبه بهم مع مرضى الاستشارات الخارجية.

 

وتواصل الحكومة إجراءاتها الوقائية ضد فيروس” كورونا”، المنصف جائحة عالمية، حيث سجلت البلاد 3 إصابة تعود اثنتين منها لمواطنين أجنبيين، يعمل أحدها في “كينروس تازيازت”، فيما تعمل الثانية لصالح أسرة دبلوماسية، يُعتقد على نطاق واسع أنها خليجية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: