أخبار العالمالأدب السياسيمقالات

إيران وترامب يركعان ل البرغماتية!

إيران وترامب يركعان ل البرغماتية!
لم ينكسر صرح القوارير بين أمريكا وإيران بعد مقتل الجنرال سليمان
وعادت العلاقات الإمريكية الإيرانية إلى ما قبل مجزرة مطار بغداد الثانية.
لقد كانت معركة مطار بغداد الأولى _2003 فاصلة في تاريخ بغداد وإن لم يكشف حتى الآن عن تفاصيل أحداثها كاملة.
ويبدوا أن الثانية لن تكشف أخبارها قريبا
لكن المؤكد منه أن الجنرال سليمان والمهندس ومن معهم من المرافقين قتلوا جميعا في تلك الساعة على يد الجيش الإمريكي في بغداد.
وأن إيران ردت بقصف مباشر ومعلن لعين الأسد من بين قواعد امريكية في العراق.
العالم حبس أنفاسه وحسب ذلك سببا للحرب لكن الحقيقة أن هناك صرح ممرد من المصالح بينهما غير قابل للكسر مهما كانت الأسباب ومهما وصلت الأصوات العالية، والعراق عمقه ويمكن تشبيهه بصرح القوارير الذي كشفت بلقيس عن ساقيها عنده يوما بين يدي نبي الله سليمان عليه السلام.
لقد أسلمت إيران مع ترامپ نفسيهما للبرغماتية وركعا أمامها .
حيث تجرعت إيران قتل جنرالها قربانا من أجل مصالح انتخابية لترامب وربما مالية.
ورضيت أمريكا بتعرض هيبة قواعدها العسكرية للقصف أمام أعين العالم
وظهر العراق مستباحا كالعشب تتسارع عليه الثيران!

الوسوم
اظهر المزيد
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: