أخبار العالم

محمدو إسوفو يترأس مجلسا أمنيا بمنطقة تعاني هجمات مسلحة(تفاصيل)

ترأس الرئيس النيجري محمدو إسوفو لأول مرة بداخل البلاد المجلس الوطني للأمن، بمنطقة “ديفا” شرق النيجر، والتي تواجه هجمات بوكوحرام منذ سنوات.

وقال وزير الداخلية محمد بازوم في تصريح أدلى به للصحافة، إن الرئيس “أعطى تعليمات، من شأنها تغيير الوضعية بشكل جذري، من وجهة نظرنا”.

من جانب آخر قال الرئيس محمدو إسوفو، إنه أراد من خلال زيارته ل”ديفا” الحديث “شخصيا وبشكل مباشر، إلى الجنود المنخرطين في القتال الميداني حتى القضاء التام على جماعة بوكو حرام الإرهابية”.

وتأتي زيارة إسوفو، بعد سلسلة هجمات شهدتها المنطقة، وعدد من مناطق البلاد خلال الآونة الأخيرة، خلفت عشرات القتلى والجرحى في صفوف العسكريين النيجريين، كما تسببت في ارتفاع وتيرة النزوح الداخلي.

 

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: