أخبار وطنية

الرئيس قيس سعيديتقدم المحتفليين بذكرى المولد النبوي في تونس

مئات الآلاف من الزوار تدفقوا، مساء الجمعة، على مدينة القيروان التونسية، تحدوهم الرغبة في الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف.

زوار من مختلف المناطق التونسية ومن بلدان مجاورة حلّوا بالمدينة الواقعة وسط البلاد، التي استطاعت أن تجذب إليها الأضواء بتحوّلها إلى مركز احتفال عالمي بذكرى المولد، بفضل قيمتها الحضارية.

وبذكرى المولد الشريف، تنتظم فعاليات ثقافية وتجارية وفنية ومعارض للصناعات التقليدية والزراعية.

سعيّد يحلّ بالقيروان

تميّزت الذكرى الحالية بزيارة أجراها الرئيس التونسي قيس سعيد إلى جامع عقبة للمشاركة في الموكب الديني، تلبية لدعوة هيئة جمعية تنظيم الاحتفالات بالمولد النبوي، تعتبر أول زيارة للرئيس المنتخب خارج العاصمة تونس منذ توليه المنصب، وأعطت الاحتفال طابعا رسميا.

وفي كلمة أمام جامع عقبة بن نافع (بُني عام 50 هجري)، لفت سعيّد، إلى أن الاحتفاء بذكرى المولد النبوي بدأ منذ العهد الحفصي (1229م – 1574م).

وأضاف: “تقام الذكرى في القيروان، وفي تونس، لنستحضر تاريخنا ولنستشرف أيضا تاريخا جديدا للقيروان ولتونس، ونستحضر القيم الحقيقية للإسلام والقيم النبيلة”.

وتابع: “القيم الحقيقية في الإيمان بالله وفي التوحيد، ولكن أيضا في الاستقامة في كل مجالات الحياة”.

ودعا سعيّد، إلى “ضرورة ترك النقاشات الهامشية حول الهوية” التي يعتبر أن “التاريخ حسمها”.

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: