أخبار وطنية

ولد بوبكر: التغيير عبر الطرق السلمية أقوى من أي وقت مضى(تفاصيل)

قال المرشح السابق للانتخابات الرئاسية سيدي محمد ولد بوبكر، اليوم الخميس، إنه لمس لدى الرئيس  الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، خلال اللقاء الذي جمعهما بالقصر الرئاسي، اهتمامه بالتشاور و الحرص عليه.

وأضاف  ولد بوبكر في مؤتمر صحفي نظمه في العاصمة نواكشوط أن المبادرة التي اتخذها ولد غزواني للقاء المعارضة تعتبر سنة حميدة، وفق تعبيره. 

وقال ولد بوبكر “نأمل أن تكون هذه اللقاءات التي عقدها الرئيس مع مرشحي المعارضة للانتخابات الرئاسية السابقة بداية الأمل الذي تشكل لدى كثير من الموريتانيين“.

وأشار  ولد بوبكر إلى أنه في صدد تكوين قوى سياسية في المستقبل القريب، مؤكدا أن ايمانه بالتغيير عبر الطرق السلمية أقوى من أي وقت مضى، على حد قوله. 

ودعا ولد بوبكر القوى السياسية خاصة المعارضة إلى الانضمام إلى مشروعه قائلاً “نحن في صدد تكوين قوى سياسية في البلد، ونمد يدنا للجميع خاصة المعارضة التي خضنا معها تجربة غنية، ونفتح قلوبنا إلى كل القوى التي ترغب في التغيير“.

وكان ولد بوبكر قد التقى ولد الغزاوني  أول أمس الثلاثاء في القصر الرئاسي في إطار سلسلة لقاءات عقدها ولد الغزواني مع قادة المعارضة في موريتانيا.

وكان ولد بوبكر قد حل ثالثاً في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، بفارق ضئيل عن الناشط الحقوقي والسياسي بيرام ولد الداه ولد أعبيدي الذي حل في المرتبة الثانية.

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: