أخبار العالمأخبار وطنية

دورة تدريبية في كلية الدفاع في نواكشوط لضباط من قوة الساحل(تفاصيل )

بدأ 36 من ضباط القوة المشتركة لمجموعة الخمسة للساحل دورة تدريبية في كلية الدفاع في نواكشوط، وهي الدورة التي تهدف إلى جعل المتدربين قادرين على تجميع طرق العمل بين البلدان المعنية.

خلال الأسابيع الثلاثة التي ستستمر فيها هذه الدورة التدريبية الأولى سيتعين على الضباط إجراء تمرين تشغيلي في ظروف حقيقية. وهي دورة تدريبية ضرورية بالنسبة إلى الجنرال إبراهيم فال ولد الشيباني مدير كلية الدفاع. مضيفا: “في العامين الأخيرين كان هناك شعور بأن مختلف الضباط الذين يأتون إلى القيادة هم أشخاص قاموا بالتخطيط منذ بضع سنوات في المدارس ويحتاجون إلى التحديث.”

ويقدر الاتحاد الأوروبي المانح الرئيسي لمجموعة الساحل أن تنسيق القوات هو الأكثر أهمية، كما يقول يواكيم سانتانا مستشار الدفاع الإقليمي للكلية مضيفا: “لدى الضباط تشكيلات مختلفة في بلدان مختلفة علينا هنا إيجاد إجراءات مشتركة يمكنهم من خلالها العمل معاً”.

خلال هذا التدريب سوف يطلع الضباط على القانون الدولي. وقال بابتيست مارتن من المفوضية العليا لحقوق الإنسان في مجموعة الخمسة “في سياق غير متماثل مثل منطقة الساحل من الصعب للغاية على الضباط التمييز بين المدنيين والمقاتلين”.

“هناك تحد آخر يتمثل في أن جميع مصادر المعلومات الاستخباراتية التي قد تكون في أوساط السكان المدنيين لا ينبغي كشفها، فقد قُتل الكثير من الناس في بعض بلدان الساحل لتوفيرهم معلومات لقوات الدفاع والأمن.”

في نهاية هذه الأسابيع الثلاثة سيتولى الضباط مهامهم لمواجهة التهديد الإرهابي مباشرة.

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: