أخبار وطنيةتغريدات

احد كوادر شركة mcm يكتب عن الاثار المدمرة للشركة على ساكنة مدينة اكجوجت

اكجوجت بعد لحظات من تفجير شركة MCM الروتيني لنقل المعدن الي مصنع المعالجة لتركيز النحاس والذهب وذاك الغبار المميت هو حصة الساكنة المسكينة المحرومة المطحونة من الثروة المعدنية الهائلة التي اكرم الله بيها هذه البلدة و اهل هذه البلدة ,حيث حولتها المافيا المسيطرة داخل الشركة وخارجها الي نقمة علي هذه البلدة وساكنتها .
وكانت الشركة تتباهي دوما فيما مضي بقبة جامعة للغبار,تمكنها من السيطرة علي الغبار المنبعث جراء الاستغلال, والتي تحتوي علي مادة asbestos والتي تسبب سرطان الرئة معرضا لها كافة عمال MCM والساكنة بطريقة غير مباشرة. وللاسف الشديد بدأت الساكنة تتعرض لها بطريقة مباشرة وتأخذ حصتها بلا منازع من القيمة المضافة ( الموت البطيء ) ,اذن علي الساكنة المسالمة الودودة التي لا تريد علوا ولا فسادا في الارض ان تحاول بقدر امكانياتها المتواضعة ان تتصرف لحماية الجيل القادم ,اما هذا الجيل فقد فات الاوان
احمد ولد يور

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: