أخبار وطنية

المدير المساعد للنقل البري يقدم مقترحات للحد من حوادث السير (تفاصيل)

قدم المدير المساعد للنقل البري محمد ولد محفوظ ولد اعل ولد آوبك، جملة من المقترحات قال إنها تهدف إلى المساهمة في الحد من حوادث السير.

وجاءت هذه المقترحات على شكل مقال رأي، كان يركز بشكل كبير على مجال التحسيس والتوعية، بالإضافة إلى مقترحات تتعلق بالتشريعات والقوانين.

وهذا نص المقال:

بمناسبة الحديث هذه الأيام عن حوادث السير والسبل الكفيلة بالحد منها نقدم مشاركتنا بالمقترحات التالية.

في مجال التحسيس والتوعية نقترح:

1 ـ الإعلان عن أسبوع وطني للسلامة الطرقية يتم تخليده كل عام بأنشطة مكثفة، حيث تتم مشاركة الجميع في التوعية والتحسيس (الجهات الحكومية المعنية؛ منظمات المجتمع المدني الفاعلة؛ أئمة المساجد؛ النوادي في المدارس..) من المهم أن يكون هذا الأسبوع في فترة موسم الخريف؛ نقترح شهر أغسطس.

2 ـ إشراك وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، فيديوهات إعلانية تبث في القنوات التلفزيونية، استخدام الفيسبوك ويمكن التفكير في صفحة رسمية نشطة أو شبه رسمية يتم تزويدها بالمعلومات الضرورية وتنشر أخبار الحوادث أولا بأول وتحذر من مخاطر الطريق، وجود ألسنة رمال مثلا.. وجود حفرة.. وجود سيارة متعطلة في نقطة معينة.

3 ـ إعداد لوائح وطنية لضحايا الحوادث: لائحة بالحوادث الأكثر ضحايا، ولائحة بالحوادث التي راحت ضحيتها عائلات كاملة، لائحة بمشاهير المجتمع (موظفين كبار، علماء، شعراء..) الذين توفوا بسبب حوادث سير.

4 ـ وضع لوحات عند أماكن الحوادث الأكثر خطورة تحدد عدد الضحايا وتوقيت الحادث.

5 ـ إشراك بعض ضحايا الحوادث من مشاهير المجتمع في الحملات التحسيسية.

6 ـ تخصيص خطبة جمعة موحدة من كل عام لحوادث السير.

7 ـ تزويد وحدات الشرطة والدرك برادارات لمراقبة السرعة.

8 ـ عدم التساهل في معاقبة أصحاب الشاحنات المتعطلة او الواقفة من دون إنارة وإشارات تبين ذلك لبقية مستخدمي الطريق.

9 ـ التطبيق الصارم للقانون فيما يتعلق بزيادة الحمولة وكذلك زيادة عدد الركاب عن العدد المسموح به أو النقل المختلط للأشخاص والبضائع.

فيما يخص التشريعات والقوانين:

1 ـ مراجعة مبلغ الدية (المبلغ زهيد)

2 ـ وضع تشريعات وفتاوى تحرم السرعة المفرطة وتشدد عقوبة من يقتل بسبب سرعة مفرطة.

3 ـ فرض دورة تكوينية في مجال قانون السير وكذلك في الإسعافات الأولية لقبول الترشح للحصول على رخص السياقة.

قليل من كثير أردت مشاركته معكم خلال هذه الأيام التي كثر الحديث فيها عن حوادث مؤلمة علي طرقنا الوطنية.

السلامة الطرقية مسؤولية الجميع،

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: