أخبار البرلمان

ولد داداه: لا نريد سوى الهدوء، ولكن : “الل كثر ينفطلو”(تفاصيل )

قال رئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية أحمد ولد داداه إن هناك حساسيات إذا مست سيتولى الشعب حينها قيادة نفسه، ولن يحتاج لتعبئة، وذلك ردا على سؤال حول موقفه من الدعوة للاعتصام لرفض نتائج الانتخابات في حال حصل فيها تزوير.

 

وقال ولد داداه خلال مؤتمر صحفي ظهر اليوم في مقر التكتل إنهم لا يريدون سوى الهدوء، مردفا باللجهة الحسانية ولكن في الحقيقة: “الل كثر ينفطلو”.

 

ومثل ولد داداه لذلك بخروج الجماهير احتجاجا على تدنيس المصحف الشرف في نواكشوط، مؤكدا أنها خرجت كرجل واحد، قائلا إن من نقلوا له الحدث قالوا إن لم يروا مثله.

 

ودعا ولد داداه المرشحين وداعميهم لذل جهد في مواكبة الخروقات، وتوثيقها، ونشرها، مؤكدا أن ذلك سيمنح الشعب دفعا وحماسا.

 

وذكر ولد داداه بأن الشعوب صعبة القياد، ولا تأتي وفق الهواء دائما.

 

وأثنى ولد داداه على ميزات المرشح محمد ولد مولود، وعلى كفاءه العلمية، وتجربته السياسية، مؤكدا أنه يمثل المرشح النموذجي للمعارضة، داعيا لبذل كل الجهد في دعمه، وضمان نجاحه.

 

وردا على سؤال حول عدم حماس الحملة، قال ولد داداه إنه كان خارج البلاد، وإن لاحظ وسمع أن هناك عدم حماس عام في كل الحملات، مؤكدا أن في الجانب الآخر أشد.

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: