أخبار وطنية

نائب وزير الطاقة الأمريكي: اتفاقية الطاقة مع موريتانيا أهم نشاط في قمة المناخ

قال وزير البترول والمعادن والطاقة، الناني ولد اشروقه، إن الحكومة الموريتانية تعمل حاليا على وضع إطار قانوني لتطوير الهدروجين بالتشاور مع القطاع الخاص، لتوفير محفزات هامة وشفافة ومنظومة مستقلة للحكامة.

جاء ذلك خلال مشاركته اليوم، في دبي بالإمارات العربية المتحدة، في اجتماع دولي ضم 49 دولة للمصادقة على إعلان لاعتماد أنظمة تداول الهيدروجين الأخضر.

وأضاف أن موريتانيا ترحب بهذا الإعلان الذي سيمكن من وضع إحدى الأسس الضرورية للمنظومة التجارية لتبادل الهيدروجين ومشتقاته، مبرزا أنه يأتي في وقت مناسب لتمكين الدول من إدماج برنامج إصدار الشهادات بالنسبة للهيدروجين ومشتقاته في الأطر القانونية التي يتم إعدادها حاليا.

بدوره ممثل الولايات المتحدة الأمريكية، نائب وزير الطاقة، دايفيد تورك، لفت الانتباه إلى أهمية دور موريتانيا في تطوير شعبة الهيدروجين، مشيدا بالاتفاق الذي تم توقيعه أمس بجناح موريتانيا، ومؤكدا في نفس الوقت أنه يشكل أهم نشاط بالقمة حتى الآن بالنسبة لوزارة الطاقة الأمريكية.

ويهدف هذا الإعلان المشترك إلى وضع نظام معتمد من طرف الدول المصدرة والدول المستهلكة للهيدروجين، من أجل تسهيل عمليات تداول الهيدروجين ومشتقاته في الأسواق الدولية

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: