أخبار وطنية

ودادية مدرسي المؤسسات الحرة : نستنجد بفخامة رئيس لإنهاء معاناتنا(بيان )

لقد رأت ودادية مدرسي المؤسسات الحرة النور منذ ما يقل عن شهرين، فهي تسعى إلى تنسيق و ترقية الظروف المعيشية للمدرسين. و يبلغ عدد المنتسبين لها إلى حد الساعة ألف و مائة عضو.
إن إنشاء هذه الودادية جاءت استجابة لجملة من الأسباب، في الواقع، مدرسو المدارس الحرة كانوا و لا يزالون عرضة لظلم لا يمكن تخيله،حيث يستغلون من طرف أرباب أعمالهم الذين لا يربطهم بهم في أغلب الأحيان أي عقد عمل، إضافة إلى ذلك الرواتب الزهيدة و الفصل التعسفي.
لقد زادت الأزمة الناتجة عن جائحة كورونا كوفيد ١٩ حال مدرسي القطاع الخاص سوء،و لم يعودوا قادرين على تحمل مصاريف حياتهم اليومية الأساسية، كالغذاء، و فواتير الماء و الكهرباء، و أجور السكن، و كل هذا بسبب بقاءهم أكثر من أربعة أو خمسة أشهر دون تلقي رواتبهم المستحقة.
إن هذه الظروف الصعبة أجبرت بعضهم التخلي عن أماكن سكنهم، و البعض الآخر مغادرة المدينة.
و نظرا لهذه الحالة المؤسفة، فإننا نستنجد بصاحب الفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد الشيخ ولد الغزواني للتدخل السريع في تقديم مساعدة لإنهاء معاناتنا. و كما نستنجد بجميع الوزراء المعنيين و نخص بالذكر أصحاب السعادة : وزير التعليم الأساسي، وزير التعليم الثانوي، وزير الوظيفة العمومية الذي سبق وأن اتصلنا به، و وزير الصحة. و لن ننسى في هذا المقام مسؤول المندوبية العامة للتضامن الوطني و محاربة الإقصاء: التآزر.
وكما نناشد دعم الرأي العام و جميع القوى الحية الوطنية حتى يمكن إيجاد حل مناسب.
و بمساعدة مضمونة من قبل وسائل الإعلامية الوطنية، فإننا نأمل أن تسمعنا و تفهمنا سلطاتنا و كذلك اصحاب النوايا الحسنة لتقديم مساعدة لنا باعتبارنا فاعلين تربويين لهذا البلد.
و في الختام، إننا نجرؤ على التصديق أنه في اقرب وقت ممكن بأن صاحب الفخامة رئيس الجمهورية، و من خلال رؤيته البصيرة و إحساسه بالإنسانية سيجد حلولا لمطالبنا.

صدر بنواكشوط بتاريخ ٢ يوليو ٢٠٢٠
عن خلية الاتصالات

الوسوم
اظهر المزيد
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: