أخبار وطنيةمقالات

إنهم درجة أولى ، من يتداركهم قبل فوات الأوان؟

إنهم درجة أولى ، من يتداركهم قبل فوات الأوان؟

دفع الجميع ثمنا ماديا ومعنويا قل أو كثر نتيجة الاجراءات المتخذة لمواچهة فيروس كورونا.
لكن من بين الفئات التي دفعت ثمنا باهظا قد يهدد مستقبلها هي مؤسسات التعليم الحرة بكافة أنواعها.
محاظر عريقة وأخرى عصرية مهجورة شهرين.
الجامعات والثانويات والمدارس الخصوصية خاوية على عروشها .
هذه المؤسسات جميعا تساهم في تهذيب المجتمع كل من موقعه وجزء هام وأساسي من العملية التربوية
إن وضعية العاملين في هذا القطاع الحساس صعبة اليوم ماليا وحتى نفسيا
فا الله الله تداركوهم قبل فوات الأوان كما تداركتم اللاعبين في الدرجة الأولى
إنهم درجة أولى لكنهم كادحين في معظمهم
فمن لهم؟
موقع السياسي

الوسوم
اظهر المزيد
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: