أخبار وطنية

ولد الغزواني يدعو إلى قصر التنقل بين المدن على حالات الضرورة القصوى

دعا الرئيس الموريتاني محمد ولد الغزواني المواطنين والمقيمين إلى الحرص على الاحترام الصارم لما تقرر من إجراءات وقائية والبقاء في المنازل قدر المستطاع، وقصر التنقل بين المدن على ما تمليه حالات الضرورة القصوى والتحلي بأعلى درجات الحيطة واليقظة.

 

وأكد ولد الغزواني في خطاب رسمه ألقاء مساء اليوم أن ما يحلمه على هذه الدعوة هو “جسامة الخطر المحدق، وما يستحقه الحفاظ على صحة مواطنينا من تضحيات”.

وشدد ولد الغزواني على أن البلد “يمر بفترة عصيبة، ويواجه فيها على غرار بقية دول العالم داء الكورونا الذي أصبح يشكل وباء عالميا بكل المقاييس”.

 

وأردف أنه “في مثل هذه الفترات، فترات الخطر المحدق يبرز بقوة ترابط مصائر أفراد الشعب الواحد، فالوباء يداهم دون تمييز، والقدرة على الصمود تكون على قدر الوعي وتضافر جهود الجميع في إطار من الوحدة الوطنية والتضامن الاجتماعي”.

 

وأكد أن “الأضرار البالغة التي ألحقها هذا الوباء بدول متطورة على الرغم من قوة منظوماتها الصحية وجودة بناها التحتية من مخابر حديثة ومستشفيات عملاقة، لدليل واضح على أن طوق نجاتنا الأول، هو العمل على منع انتشار الفيروس وتفشي العدوى”.

 

الأخبار

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: