أخبار العالم

صواريخ تضرب قاعدة عسكرية أمريكية في بغداد

أفاد مصدر عسكري أميركي بسقوط صواريخ فجر اليوم الأحد قرب السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء بالعاصمة بغداد، ويأتي الهجوم وسط تهديد فصائل مسلحة عراقية بالرد على اغتيال القائد البارز في الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في ضربة جوية أميركية قبل أكثر من شهر.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤول عسكري أميركي قوله إن عدة انفجارات ناجمة عن هجوم صاروخي هزت قاعدة عسكرية للتحالف الذي تقوده واشنطن بالعراق، دون أن يُوضح ما إذا كان الهجوم خلف قتلى.

من جهة أخرى، نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مراسلها أن طائرات حلقت في سماء المنطقة بعد الهجوم.

كما دوّت صفارات الإنذار في المنطقة الخضراء شديدة التحصين، والتي توجد بها السفارة الأميركية وقاعدة للتحالف.

وأُطلقت الصواريخ على القاعدة الأميركية بالمنطقة الخضراء بعيد إعلان قيادي في حركة النجباء، وهو فصيل آخر بالحشد الشعبي، عن بدء العد التنازلي لشن هجمات على القوات الأميركية في البلاد.

ومنذ اغتيال المهندس نائب قائد الحشد الشعبي مع قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني في غارة أميركية قرب مطار بغداد في الثالث من يناير/كانون الثاني الماضي، تعرضت عدة قواعد عسكرية تضم أميركيين بالعراق لهجمات صاروخية لم تسفر عن ضحايا.

المصدر: الجزيرة نت

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: