أخبار العالم

مجموعة الساحل تطمح لإشراك شرطة الحدود لمحاربة تهريب الأسلحة والإرهاب بشكل أفضل(تفاصيل)

تتطلع بلدان مجموعة الخمسة للساحل إلى “تعزيز” عمل شرطة الحدود لمحاربة تهريب الأسلحة والإرهاب بشكل أفضل.

تلك هي النتيجة الرئيسة التي خرج بها اجتماع لمسؤولي إنفاذ القانون انعقد في نواكشوط تحت قيادة التعاون الألماني. في المعركة ضد الإرهاب هناك الجيش ولكن أيضا قوات الشرطة. منذ عام 2017 طُلب من شرطة الحدود تعزيز المراقبة بين دول الساحل. وضباط الشرطة الأقرب إلى السكان المحليين ويجب عليهم العمل لإشراك المدنيين بشكل أفضل لمواجهة التحدي الأمني.

“فيما يتعلق بشرطة الحدود؛ ستكون هذه إجراءات مشتركة للتوعية بالحدود لجمع قادة الرأي بما في ذلك الزعماء الدينيين وقوات الدفاع والأمن والعاملين في مجال النقل”، يقول كاكا عبد الله ، منسق برنامج التعاون الأمني ​​في مجموعة الخمسة للساحل.

ويضيف عبد الله: “يستهدف هذا النهج في المقام الأول حدود البلدان الأكثر تضرراً من الإرهاب وجميع عمليات التهريب”: مثل الحدود بين النيجر وبوركينافاسو وبين مالي وبوركينافاسو. من الواضح أن الإرهاب يتغذى على التهريب بكافة أشكاله تهريب المخدرات تهريب الأسلحة بل وحتى تهريب الماشية”، يقول المسؤول في مجموعة الساحل.

ترجمة الصحراء

لمطالعة الأصل اضغط هنا

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: