أخبار وطنية

العمال المفصولون من الشركة الوطنية لصيانة الطرق ENER يبعثون برسالة الى رئيس الجمهورية (تفاصيل )

إلى
السيد رئيس الجمهورية

الموضوع: معلومات حول وضعية المفصولين من الشركة الوطنية لصيانة الطرق ENER

في بداية ولايتكم كرئيس لجميع الموريتانيين، ضامن للشرعية والإنصاف والمساواة، نحن العمال السابقون للشركة الوطنية لصيانة الطرق نتمنى لكم التوفيق والقدرة على قيادة البلد دون عوائق لتوجيه مصائر الشعب التي أوكلكم إياها بشرف وكرامة.
سيدي الرئيس أنتم بلا شك على علم واطلاع بالتصفية المتسرعة التي جرت بشكل عشوائي وظالم في حق مؤسسة وطنية لها دور أساسي وفعال في تنمية البلد
في الحقيقة
يعد الدمج بين مختلف الكيانات المؤسسية فعل سليم إذا تم احترام النظم والقوانين المنظمة لهذا الدمج وفي حالة دمج ATTM-ENER  على سبيل المثال تم الاستهزاء حرفيا بكل النظم والقوانين المعمول بها
عدم النظر في رأي مدققي الحسابات (حجر الزاوية) في أي إجراء تم اعتماده في هذا الدمج وذلك لتغييب تقارير مدققي الحسابات لسنة 2017 (سنة الدمج) وهو الأمر الذي ظل محل استغراب من جميع المختصين
– تقييم أصول ENER، تم اعتماد القيمة المحاسبية للشركة في حين كان من المفروض اعتبار القيمة السوقية للأصول على سبيل المثال، المحطة الثانية المقدرة قيمتها السوقية بأكثر من مليار أوقية قديمة تم تخفيضها إلى الصفر باعتبار الرصيد المحاسبي الذي تم استخدامه كأساس للتصفية نفس الشيء بالنسبة لباقي الأصول.
إن رسملة ديون الشركة الممتصة (ENER) تعني صراحة الاستحواذ على كامل أصول الشركة وخصومها وهو ما لم يتم تطبيقه محاسبيا لشطب المديونية الداخلية
ل 137 عاملا المفصولون تعسفيا، مما أدى إلى واستنزاف مباشر للقروض المصرفية المتعاقد عليها من البنوك في المنطقة لحقوق العمال كما أدى هذا الوضع إلى فقدان حقوق جميع العمال تقريبًا، حيث كان بعضهم على بعد شهرين إلى ثلاثة أشهر من التقاعد.
– إن بلاغ وزير المالية القديم (إفلاس ENER) وبيان رئيس الوزراء آنذاك (أداء ENER) يثبتان تناقضا واضعا للوبي المحاسبة وسوء التصرف والتسيير مما أدى إلى التدمير المتسارع للوثائق المحاسبية والإدارية لأغراض طمس الحقيقة ورمي أكثر من 137 شخص معيل الأسرة على الأقل في الشارع.
سيدي الرئيس، أنتم اليوم الحصن الوحيد لنا نحن العمال المظلومين في بلدنا، بعد التلاعب بمؤسستنا وفصلنا فصلا تعسفيا لا يستند لأي نظم أو قوانين كما يثبت محضر مفتشية الشغل وجميع الوثائق الأخرى ليبقى ملفنا وحتى اليوم بدون أي تسوية.
فخامة رئيس الجمهورية نحن اليوم نأمل في انصافنا وتوجيه الجهات المختصة من أجل تسوية عامة ونهائية لهذا الوضع المؤسف الذي يؤلم العمال (المفصولين) وكل من بقلبه رحمة او شفقة.


في الأخير تقبلوا فائق التقدير والاحترام وأصدق المشاعر.
عن العمال المفصولين من ENER
كويتا سليمان
التوزيع :
UTM
CGTM

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: