أخبار وطنية

انطلاق مشروع واستغلال مياه الصرف الصحي ومياه الصرف الزراعي المعالجة(تفاصيل)

بدأت اليوم الأربعاء في نواكشوط أعمال ورشة انطلاق مشروع حصر واستغلال مصادر مياه الصرف الصحي المعالجة ومياه الصرف الزراعي من اجل التنمية الزراعية في شمال افريقيا، منظمة من طرف وزارة التنمية الريفية بالتعاون مع منظمة الامم المتحدة للاغذية والزراعة.

وتدخل هذه الورشة في اطار تنفيذ المبادرة الجهوية حول ندرة المياه التي اطلقتها منظمة الفاو سنة ٢٠١٣ لصالح دول منطقة الشرق الاوسط و شمال افريقيا لمساعدتها في مواجهة احد اشد التحديات الحاحا، الا وهو متابعة الامن المتعلق بالتغذية والمياه.

وتدخل هذه الورشة التي يشارك فيها عدد من أطر القطاعات المعنية “التنمية الريفية والمياه والصرف الصحي” في إطار المبادرة الاقليمية حول ندرة المياه في الشرق الاوسط وشمال افريقيا الرامية إلى التركيز على امكانات المياه المستعملة المعالجة ومياه الصرف وتقييم التكلفة والارباح ووضع انتاج وتخزين واستخدام المياه غير التقليدية كمياه الصرف التي في تزايد مستمر.

واوضح الأمين العام لوزارة التنمية الريفية السيد احمو ولد بوه، في كلمة بالمناسبة أن استغلال المقدرات المائية سواء منها الطبيعية أو المستخدمة يدخل في اطار تثمين المياه السطحية من أجل تسيير أمثل لامكاناتنا في محال الانتاج الزراعي وفق ما هو مقرر ضمن برنامج رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

واضاف أن استخدام مياه المعالجة ومياه الصرف الزراعي سيشكل أهم التدابير الهادفة إلى تحسين الانتاج الزراعي.

اما المتحدث باسم ممثلية الفاو في نواكشوط السيد جارا ممادو، فقد نبه إلى أن الهدف من المبادرة الجهوية حول ندرة المياه في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا التي اطلقتها الفاو سنة ٢٠١٣ ترمي الى مساعدة الدول المعنية على إيجاد حلول للاشكالية لضمان متابعة الامن الغذائي وتحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية مستدامة .

وقال إن هذا المشروع سيتركز اساسا على مياه الصرف المستعملة المعالجة وعلى مياه الصرف الزراعي ويقترح القيام بتشخيص حول الانتاج والتخزين واستخدام المياه غير التقليدية عبر تقارير تقييم وطنية للدول المغاربية.

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: