أخبار العالم

الديمقراطيون يطالبون بعزل الرئيس وتسليم وثائق حول علاقة الإدارة الأمريكية بأوكرانيا

صعد الديمقراطيون في مجلس النواب الأمريكي من ضغوطهم في إطار محاولة عزل الرئيس دونالد ترامب، إذ طالبوا وزير الخارجية مايك بومبيو بتسليم وثائق خاصة بعلاقة واشنطن مع أوكرانيا.

وبدأ مجلس النواب إجراءات مساءلة ترامب إثر اتهامات له بسوء استخدام سلطاته من خلال الضغط على نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي كي يجري تحقيقا بشأن منافسه المحتمل في الانتخابات الرئاسية المقبلة جو بايدن.

وطلب رؤساء 3 لجان في مجلس النواب من بومبيو تسليم الوثائق المطلوبة خلال أسبوع ينتهي في 4 أكتوبر/تشرين الأول.

وفي غضون ذلك، تفيد تقارير إعلامية أمريكية بأن مبعوث ترامب إلى أوكرانيا، كورت فولكر، قد استقال من منصبه.

وينفي ترامب ممارسة أي ضغوط على زيلينسكي خلال المكالمة التي جرت بينهما في يوليو/تموز، حين كان بايدن يتصدر استطلاعات الرأي حول المتنافسين للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي في انتخابات 2020.

وفي المقابل، يقول ترامب إن جو بايدن، الذي كان نائبا للرئيس في إدارة باراك أوباما، ضغط من أجل إقالة النائب العام الأوكراني فيكتور شوكين في عام 2016 لحماية شركة يعمل بها ابنه هانتر بايدن.

لكن ترامب لم يقدم دليلا على صحة ذلك.

ويرى مراقبون أنه من المستبعد أن تسفر الإجراءات عن الإطاحة بترامب من البيت الأبيض حتى لو دعم مجلس النواب هذه الخطوة، إذ يسيطر الجمهوريون على مجلس الشيوخ.

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: