أخبار وطنيةزعماء وقادة

وصية محمد ولد عبد العزيز لإبنه الخالدة

وصية محمد ولد عبد العزيز لإبنه الخالدة

بعد أن بلغ من العمر تسعة عشر عاما وأنقضى الشهر الكريم وقد أم الناس في صلاة التراويح و في يوم مشهود خرج احمد باب
وما أدراك من هو أحمد باب ؟
ولد محمد ولد عبد العزيز ولد الشيخ محمد المامي ,متوجها إلى محظرة أهل محمد ولد محمد سالم أكبر جامعة في عصرها لينهل من علومهم وأخذ معه جملا مركوبا عليا وتاسفرة فيها من كل المتطلبات أنذاك وهدايا وخمسة لقاح يقوم عليها راعيا متقنا
خرج الجميع في وداعه وخرج والده محمد ولد عبد العزيز ولد الشيخ محمد المامي(اميه) سيد قومه كرما وعلما وصلاحا ومهابة في وداعه
وقد أوصاه بالتالي لحظة فراقه:
1_ إحذر أن يشغلك تحصيل العلم عن القرآن العظيم
2_ إحذر من تتحمل دينا ليست لك ضرورة فيه
3_ إياك ثم إياك وخضراء الدمن (شين السعد)
يليق هذا القول بقوم ….
من معشر سنت لهم ءاباؤهم@ ولكل قوم سنة وإمامها.
الصحفي الشيخ سعدبوه سيد عبد الله الفاظل

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: